تحقيق قضائي في مقتل شابين برصاص خفر السواحل الجزائري

تحقيق قضائي في مقتل شابين برصاص خفر السواحل الجزائري
20230901071806.png
كتب: آخر تحديث:

تابع تفاصيل تحقيق قضائي في مقتل شابين برصاص خفر السواحل الجزائري وقد تم طرح الخبر عبر عرب 48 .. تابع تحقيق قضائي في مقتل شابين برصاص خفر السواحل الجزائري
والتفاصيل عبر ادفار #تحقيق #قضائي #في #مقتل #شابين #برصاص #خفر #السواحل #الجزائري


قال ناج “تهنا في البحر… حتى وجدنا أنفسنا في المياه الجزائرية. عرفنا ذلك عندما قصدنا زورق أسود” لخفر السواحل الجزائريين، مضيفا “أطلقوا علينا النار… قتلوا أخي وصديقي. بينما اعتقلوا صديقا آخر”.

المغرب: تحقيق قضائي في مقتل شابين برصاص خفر السواحل الجزائري

أثناء تشييع أحد القتيلين في المغرب (أ ب)

فتحت النيابة العامة المغربية تحقيقًا بعد مقتل شابين مغربيين، أحدهما يحمل الجنسية الفرنسية، في إطلاق نار نسب لخفر السواحل الجزائري في منطقة حدودية.

وفتحت النيابة العامة المغربية بحثا قضائيا “في ظروف وملابسات مصرع شاب مغربي… بعد العثور على جثته” على شاطئ السعيدية على بعد ثلاثة كيلومترات تقريبا من الحدود الجزائرية.

وبثّت وسائل إعلام مغربية أن أربعة شبان كانوا الثلاثاء على دراجات مائية قبالة شاطئ مدينة السعيدية عندما دخلوا على ما يبدو المياه الجزائرية عن طريق الخطأ، فأطلق عليهم خفر السواحل النار، وقُتل اثنان منهم، بينما احتُجز ثالث ونجا الرابع.

وكانت أنباء أولية قد أشارت إلى أن القتيلين يحملان الجنسية الفرنسية، قبل أن يتبين الجمعة أن واحدا منهما مغربي فرنسي والثاني مغربي. كما تبين أن المحتجز يحمل أيضا الجنسية الفرنسية.

وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية صباح الجمعة وفاة فرنسي و”احتجاز آخر في الجزائر في حادث يشمل عددا من مواطنينا”، من دون تحديد هويتيهما.

في باريس، أوضحت النيابة العامة أنها “تلقّت إخبارا من وزارة الخارجية الفرنسية بوفاة مواطن فرنسي-مغربي قرب السواحل الجزائرية”.

وأوردت تقارير مغربية الخميس أن كلا من بلال قيسي، وهو مغربي فرنسي، وعبد العالي مشوار وهو مغربي، “قتلا جراء إطلاق رصاص من طرف خفر السواحل الجزائري، في المياه الإقليمية الجزائرية”. وقالت إن السلطات الجزائرية أوقفت شابًا ثالثا كان معهما يدعى إسماعيل صنابي، هو الآخر مغربي-فرنسي.

وبعد ساعات من ذلك، أكد شقيق بلال ويدعى محمد في فيديو أنه كان ضمن الأربعة ونجا من إطلاق النار.

وقال “تهنا في البحر… حتى وجدنا أنفسنا في المياه الجزائرية. عرفنا ذلك عندما قصدنا زورق أسود” لخفر السواحل الجزائري، مضيفا “أطلقوا علينا النار… قتلوا أخي وصديقي. بينما اعتقلوا صديقا آخر”.

وتمّ العثور على جثة بلال قيسي في ساحل السعيدية، وفق وسائل الإعلام المحلية. ودُفن الخميس بحضور عدد من أقاربه وسكان بلدة بني درار على الحدود الجزائرية في شرق المغرب، بحسب ما يظهر شريط فيديو.

ويرجّح أن يكون جثمان عبد العالي مشوار لا يزال لدى السلطات الجزائرية، بحسب الإعلام المغربي.

وقال أحد أقارب بلال في فيديو بعيد مراسم الدفن “دفننا أخا ونريد استعادة جثمان قريبنا عبد العالي. لا نريد أي شيء آخر، فقط استعادة الجثمان لدفنه بكرامة وليرتاح قلب والدته”.

وأضاف بدون الإفصاح عن اسمه “لم يكن بحوزة أولئك الشباب لا مخدرات ولا هم سرقوا شيئا، كانوا في وضع قانوني تماما وجاؤوا إلى المغرب لقضاء العطلة مع عائلاتهم”، موضحا أنهم يقيمون في فرنسا حيث يعملون.

وتابع متأثرا “إنهم متزوجون، وأحدهم رحل تاركا طفلين والآخر خلّف وراءه طفلة”.

وتستند الاتهامات الموجهة لخفر السواحل الجزائري إلى التصريحات التي أدلى بها محمد قيسي، الشقيق الأكبر لبلال، والذي أكد “أنهم قاموا بالدوران حول دراجاتنا المائية (بزورقهم) كأنهم كانوا يريدون إغراقنا”.

وأضاف “أطلقوا خمس رصاصات أصابت شقيقي وصديقي، بينما أصيب صديقي الآخر أيضا برصاصة”.

وأوضح أنه بينما كان يسعى للابتعاد عن مكان الحادث صادف زورقا للبحرية الملكية المغربية أعاده إلى شاطئ السعيدية.

وسئل المتحدث الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى بايتاس في مؤتمره الصحافي الأسبوعي الخميس عن الموضوع، لكنه اكتفى بالقول “هذه القضية تدخل في اختصاص السلطة القضائية”.

ويكتسب الحادث حساسية بالنظر إلى استمرار القطيعة الدبلوماسية بين المغرب والجزائر، علما أن علاقاتهما متوترة منذ عقود بسبب النزاع حول الصحراء الغربية.

وقطعت الجزائر علاقاتها الرسمية مع الرباط قبل عامين متهمة إياها “بارتكاب أعمال عدائية… منذ استقلال الجزائر” في 1962. من جانبه أعرب المغرب عن أسفه لقرار الجزائر ورفض “مبرراته الزائفة”.

في 30 تموز/يوليو، عبّر الملك محمد السادس في خطاب عن أمله في “عودة الأمور إلى طبيعتها” مع الجزائر، وفي إعادة فتح الحدود بين البلدين المغلقة منذ العام 1994.

لكن اعتراف إسرائيل مؤخرا بسيادة المغرب على الصحراء الغربية أدّى إلى زيادة التوتّر مع الجزائر التي ندّدت بـ”مناورات أجنبيّة”. وجاء الاعتراف الإسرائيلي في إطار اتفاق رعته الولايات المتحدة أواخر العام 2020 لتطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل.


تابع تفاصيل تحقيق قضائي في مقتل شابين برصاص خفر السواحل الجزائري وقد تم طرح الخبر عبر عرب 48 .. تابع تحقيق قضائي في مقتل شابين برصاص خفر السواحل الجزائري
والتفاصيل عبر ادفار #تحقيق #قضائي #في #مقتل #شابين #برصاص #خفر #السواحل #الجزائري

المصدر : عرب 48

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *