مكتبها لا يزال على حاله

مكتبها لا يزال على حاله
20230511052924.png
كتب: آخر تحديث:

تابع تفاصيل مكتبها لا يزال على حاله وقد تم طرح الخبر عبر عرب 48 .. تابع مكتبها لا يزال على حاله
والتفاصيل عبر ادفار #مكتبها #لا #يزال #على #حاله


ويؤكد العمري أن شيرين “تركت فراغًا كبيرًا ، لأنها لم تكن فقط كبيرة مراسلي الجزيرة ، بل طاقم كامل”.

بعد مرور عام على مقتل الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عقله على يد جيش الاحتلال ، لا يزال مكتبها صامتًا وخاليًا باستثناء بعض متعلقاتها ، فيما تصر قناة الجزيرة على متابعة قضيتها أمام المحاكم الدولية.

في مكاتب قناة الجزيرة المليئة بصور الصحفية المعروفة في العالم العربي ، يقول زملاؤها إنهم ما زالوا “لا يصدقون” أنها تركتهم.

ويقول المصور مجدي بنورة الذي رافقها وقت مقتلها: “نحيي شيرين كل صباح كلما دخلنا المكتب”. وأضاف: “رغم مرور عام على استشهادها إلا أنني ما زلت لا أعتقد أنها ذهبت ، ويبدو لي أحيانًا أنني أعيش في حلم”.

ويواصل ، وعيناه تملأهما الدموع: “أتذكر كل كلمة معها ، عندما كنا في طريق العمل ، وعندما صرخت ، وأتذكر كل رصاصة أطلقت نحونا ، أشعر وكأنها كانت بالأمس”. يقول: “أنا وزملائي نحاول إقناع أنفسنا بأنها في إجازة وستعود ، أتمنى أن يكون هناك إنصاف لشيرين ، وأن تستحق لها حقها”.

وأكد مدير مكتب القناة وليد العمري أن قناة الجزيرة تتابع الموضوع في كافة المحافل الدولية وأنه “لن يتوقف مهما طال الوقت”.

استشهدت شيرين أبو عقله (51 في ذلك الوقت) في 11 مايو من العام الماضي أثناء تغطيتها لمخيم جنين للاجئين الفلسطينيين في شمال الضفة الغربية المحتلة. غادرت إدارة القناة مكتب أبو عقله كما خرج قبل وفاته ، وعلقت صورتين له على أحد جدرانه ، إحداهما كانت ترتدي درعًا واقيًا.

المكان الذي استشهدت فيه شيرين أبو عقله

بجوار مكتبه ، توجد غرفة وزعت فيها عشرات باقات الورود واللافتات والصور التي أحضرها الزوار إلى المكتب بعد مقتله.

يقول العمري إن شيرين “تركت فراغًا كبيرًا ، لأنها لم تكن فقط كبيرة مراسلي الجزيرة ، بل طاقم كامل”.

وقال لوكالة فرانس برس من مكتبه في وسط رام الله في شارع يحمل الآن اسم ابو عقله “لسنا مستعدين للقول اننا قدمنا ​​بديلا لشيرين”. وأضاف “نفسيا .. حتى الآن .. لا نستطيع فصل أي شيء عن نفوذ شيرين لذلك أبقينا المكتب على ما هو عليه.”

وأوضح أن مكتب أبو عقله وأصوله ستنتقل إلى “متحف شيرين أبو عقله للإعلام” الذي ستحتفل فيه إدارة القناة التي مولت بنائها ، وبلدية رام الله التي وفرت الأرض بوضع الأرض. أول حجر ليوم الخميس.

أكدت لجنة حماية الصحفيين الأمريكية ، في تقرير أصدرته الثلاثاء ، أنها وثقت ، خلال العقدين الماضيين ، ما لا يقل عن “20 حالة قتل فيها صحفيون (18 فلسطينيا ، وبريطاني ، وإيطالي) على أيدي رجال أمن. جيش الاحتلال.

وخلصت اللجنة إلى أنه “لم يتم توجيه اتهامات إلى أحد ولم يتم تحميل أي شخص مسؤولية هذه الوفيات”.

وقال أحد مسؤولي الهيئة ، روبرت ماهوني ، إن “مقتل أبو عقله ، وفشل آلية تحقيق الجيش وعدم القدرة على محاسبة أي شخص ، ليست قضية منعزلة” ، مستنكرًا عملية “يبدو أنها تهدف إلى التملص”. مسؤولية.”

وأشارت اللجنة إلى أنه كان من السهل التعرف على معظم الصحفيين القتلى وأن قتلهم “يضعف حرية الصحافة ويزيد من القلق على سلامة الصحفيين الفلسطينيين والأجانب”.

وبعد وفاة الصحفي الفلسطيني شكلت إدارة الجزيرة فريقا من الخبراء القانونيين البريطانيين لمتابعة القضية مع المؤسسات الدولية لحقوق الإنسان ، وزار الفريق الأراضي الفلسطينية مرتين والتقى بثلاثة شهود وأجرى تحقيقا ميدانيا.

جثمان الشهيد شيرين ابو عقله

وفي كانون الأول / ديسمبر ، قدمت قناة الجزيرة القطرية الملف إلى محكمة الجنايات الدولية ، مؤكدة أنها قُتلت عمدا على يد القوات الإسرائيلية.

ويقول العمري: “القرار على أعلى مستوى في إدارة الجزيرة هو متابعة هذه القضية لتحقيق العدالة”. ويقول: “بعد مرور عام لم يتخذ قرار ولا بد للشرعية الدولية أن تثبت عدالتها”.

وأضاف: “لكننا سنبذل قصارى جهدنا لمتابعة القضية … ما زلنا نضغط على المدعي العام في محكمة الجنايات للتحرك لاتخاذ قرار”.

ويشير إلى أن الخيارين هما “الإعلان عن تشكيل لجنة دولية رسمية ومستقلة ، أو أن تعلن (المحكمة الجنائية الدولية) موقفًا واضحًا لتحقيق العدالة لشيرين”.

في ذكرى استشهاد أبو عقله ينظم الفلسطينيون أنشطة إعلامية وثقافية تخليدًا لذكراه. أقام مركز الفن الشعبي الفلسطيني ، الذي كان أبو عقله عضوًا في جمعيته العمومية مع عائلته وأصدقائه ، حفلاً ثقافيًا تخليدًا لذكراه في قصر رام الله الثقافي.

وأكد أنطوان أبو عقله شقيق الصحفي الراحل أن الأسرة تنتظر “العدالة لشيرين”.

وقال: “خلال هذا العام مررنا بالعديد من المراحل والتجارب والتحديات في محاولة الحصول على حقوق شيرين وتحقيق العدالة لشيرين ، العدالة التي ينتظرها الجميع بعد اغتيال شيرين”.


تابع تفاصيل مكتبها لا يزال على حاله وقد تم طرح الخبر عبر عرب 48 .. تابع مكتبها لا يزال على حاله
والتفاصيل عبر ادفار #مكتبها #لا #يزال #على #حاله

المصدر : عرب 48

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *