اشتباكات السودان بين الجيش والدعم السريع: 27 قتيلا و183 جريحا

اشتباكات السودان بين الجيش والدعم السريع: 27 قتيلا و183 جريحا
20230416052540.png
كتب: آخر تحديث:

تابع تفاصيل اشتباكات السودان بين الجيش والدعم السريع: 27 قتيلا و183 جريحا وقد تم طرح الخبر عبر عرب 48 .. تابع اشتباكات السودان بين الجيش والدعم السريع: 27 قتيلا و183 جريحا
والتفاصيل عبر ادفار #اشتباكات #السودان #بين #الجيش #والدعم #السريع #قتيلا #و183 #جريحا


اتسعت الاشتباكات بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع ، ويأتي ذلك وسط الإعلان عن عطلة رسمية ، اليوم الأحد ، في الخرطوم بعد تدهور الأوضاع الأمنية ، في وقت أعلنت فيه الجامعة العربية أن مجلس الجامعة سيعقد اجتماع طارئ على مستوى المندوبين يوم الاحد.

اشتباكات في السودان بين الجيش وقوات الدعم السريع: 27 قتيلا و 183 جريحا

معركة محتدمة حول مطار الخرطوم (Getty Images)

استمرت الاشتباكات في العاصمة السودانية حتى ساعة مبكرة من صباح الأحد في أعقاب اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش بقيادة الفريق الركن عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع شبه العسكرية الموالية لحليفه السابق محمد حمدان دقلو ، نتج عنها ، بحسب أطباء السودان. نقابة ، في مقتل 27 شخصًا وإصابة ما لا يقل عن 183 شخصًا.

تتسع مساحة الاشتباكات بين الجيش السوداني و “قوات الدعم السريع” ، وذلك بين الإعلان عن عطلة رسمية ، اليوم الأحد ، في الخرطوم بعد تدهور الأوضاع الأمنية ، في وقت كان التي الحرب العربية أعلنت الجامعة أن مجلس الجامعة سيعقد اجتماعا طارئا على مستوى المندوبين الدائمين الأحد لبحث الأوضاع في السودان.

وقال شهود عيان إنهم سمعوا دوي إطلاق نار وانفجارات في شوارع الخرطوم المهجورة إثر إعلان قوات الدعم السريع سيطرتها على المقر الرئاسي ومطار الخرطوم ومنشآت حيوية أخرى.

لكن الجيش نفى بسرعة هذه المزاعم ، وفي بيان صدر يوم السبت ، حذرت القوات الجوية السودانية المواطنين بالبقاء في منازلهم مع استمرار الضربات الجوية ضد قواعد قوات الدعم السريع.

وشوهدت طائرات مقاتلة سودانية في السابق وهي تحلق. وقال مراسلو وكالة فرانس برس ان المباني والنوافذ اهتزت في مناطق متفرقة من الخرطوم خلال القتال وسمع دوي انفجارات في ساعة مبكرة من صباح الاحد.

وقال بيان صدر في ساعة مبكرة من صباح الأحد عن نقابة الأطباء السودانية إن المعارك “أسفرت عن سقوط 27 قتيلا” بينهم اثنان في مطار الخرطوم “في حصيلة أولية للأحداث المؤسفة” ، مضيفة أن 183 آخرين أصيبوا.

وأكد دقلو المعروف باسم حميدتي أن قواته “لن تتوقف” حتى “تسيطر بشكل كامل على كافة مواقع الجيش”. وأكد أنه لا يستطيع التكهن بموعد انتهاء القتال. وقال “لا استطيع ان اقول متى ستنتهي المعارك بينما الحرب تندفع وتندفع”.

من جهته قال الفريق البرهان انه “فوجئ الساعة التاسعة صباحا” بحصار مقره من قبل قوات حميدتي حليفه السابق الذي يصفه الآن بـ “قيادة ميليشيا مدعومة من الخارج”. “

وأكد حميدتي أنه سيواصل القتال إلى أن “يستسلم البرهان المجرم” ، مضيفا أن قواته ستعتقله خلال الأيام القليلة المقبلة.

وبدا أن المفاوضات الجارية بين الجانبين بوساطة العديد من الأطراف تنتهي بنزاع مسلح مفتوح. وحشد البرهان طائراته الحربية لـ “تدمير” معسكرات قوة الدعم السريع بالخرطوم ، فيما هاجم حميدتي قائد الجيش ولم يتردد في تسميته بـ “المجرم” الذي “يدمر البلاد”.

وتدور اشتباكات الآن بين الفريقين حول المبنى الإعلامي الموالي للدولة في أم درمان ، بهدف السيطرة عليه ، فيما انقطع البث التلفزيوني بعد أن ظل ضعيفا لبعض الوقت.

ودعت الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وواشنطن وموسكو إلى وقف “فوري” للقتال في السودان. أما مصر المجاورة ، فقد دعا الجانبين إلى “ممارسة أقصى درجات ضبط النفس”.

وقال بيان للأمم المتحدة إن الأمين العام أنطونيو جوتيريش “أجرى مشاورات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي لتهدئة الموقف” ، مضيفا أن مشاوراته شملت البرهان والدقلوس.

ودعا الأمين العام ، بحسب البيان ، إلى “وقف فوري للعنف والعودة إلى الحوار”.

ومن المقرر أن تعقد جامعة الدول العربية ، بناء على طلب مصر والسعودية ، اجتماعا عاجلا يوم الأحد لمناقشة الأوضاع في السودان.

وكانت قوات الدعم السريع قد اكدت “سيطرتها الكاملة” على القصر الجمهوري وسط الخرطوم ، دار الضيافة التي يستقبل فيها كبار ضيوف الدولة ، بمطار الخرطوم ومطار مروي والأبيض ، فيما نفى الجيش السيطرة على القصر الجمهوري. مشيرا الى ان “عناصر الدعم السريع تسللوا الى المطار واحرقوا طائرتين احداهما تابعة للخطوط السعودية” ، مما اكد وقوع هذا الحادث.

وكانت قوات الدعم السريع قد بادرت بالإعلان في بيان أن القوات المسلحة “هاجمت بشكل متزامن قواعد ومقرات قوات الدعم السريع في الخرطوم ومراوي ومدن أخرى محسوبة” ، مؤكدة أن “قوات الدعم السريع السريعة ودافع الدعم عن نفسه ورد على قوات العدو وألحق بهم خسائر فادحة “.

وأكد البيان أن قوات الدعم السريع تقف إلى جانب “كل المواطنين وستواصل جهودها لحماية منجزات الوطن وثورة شعبه المنتصرة والمنتصرة” ، في إشارة إلى ثورة 2019 التي أطاحت بعمر البشير بعد ثلاثين عاما في السلطة. .

من جهته قال المتحدث باسم الجيش العميد نبيل عبد الله لوكالة فرانس برس: “مقاتلون من قوات الدعم السريع هاجموا عدة معسكرات للجيش في الخرطوم ومناطق متفرقة في السودان”. واضاف ان “الاشتباكات مستمرة والجيش يقوم بواجبه في حماية البلاد”.

شكل البرهان وحميدتي جبهة عندما نفذا الانقلاب على الحكومة في 25 أكتوبر 2021. لكن الصراع بينهما أصبح علنيًا في الأشهر الأخيرة ويتصاعد.

ويأتي اندلاع هذا الصراع المسلح في الوقت الذي يشهد فيه السودان حالة من الجمود السياسي بسبب الصراع بين الجنرالين.

في وقت سابق من الشهر الجاري ، تم إرجاء توقيع اتفاق بين العسكريين والمدنيين لإنهاء الأزمة في البلاد منذ الانقلاب مرتين بسبب الخلافات حول شروط دمج قوات الدعم السريع في الجيش ، وهو بند أساسي من بنود السلام. التوصل إلى اتفاق.


تابع تفاصيل اشتباكات السودان بين الجيش والدعم السريع: 27 قتيلا و183 جريحا وقد تم طرح الخبر عبر عرب 48 .. تابع اشتباكات السودان بين الجيش والدعم السريع: 27 قتيلا و183 جريحا
والتفاصيل عبر ادفار #اشتباكات #السودان #بين #الجيش #والدعم #السريع #قتيلا #و183 #جريحا

المصدر : عرب 48

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *