سرايا القدس تحذر الاحتلال الاسرائيلي : لا خطوط حمراء أمام الدم الفلسطيني

سرايا القدس تحذر الاحتلال الاسرائيلي : لا خطوط حمراء أمام الدم الفلسطيني
9999117191
كتب: آخر تحديث:

أكد قيادي في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي , أن أي عودة للاحتلال الاسرائيلي للتصعيد أو أي عملية أغتيال للفلسطينيين , سيقابلها رد فوري من المقاومة الفلسطينية .

وقال القيادي ” أبو الوليد ” خلال حديث لوكالة ” الأناضول ” أن المقاومة الفلسطينية ستعيد الكرة كما كان الحال في معركة سيف القدس أن عاد الاحتلال اعتداءاته بحق القدس , مؤكدآ أن المقاومة لا خطوط حمراء لها أمام الدم الفلسطيني “.

وأوضح ابو الوليد , أنه منذ اللحظظات الأولى لانتهاء العدوان على غزة شرقت المقاومة باعادة مراكمة سلاحها وعتادها العسكري الذي استنفد خلال المواجهة , لافتآ الى أن مهندسي التصنيع العسكري يواصلون عملهم في هذا الاطار .

وشدد على أن سرايا القدس الى جانب فصائل المقاومة الاخرى قادرة على خوض معركة تستمر لشهور موضحآ أن ما كشفت عنه المقاومة خلال الجولة الاخيرة لا يمثل سوى جزء بسيط مما أعدته لتلك المواجهة الطويلة .

ولفت الى أن سرايا القدس أثرت افتتاح ردها على الاعتداءات الاسرائيلية في القدس باستهداف جيب عسكري اسرائيلي على حدود قطاع غزة في رسالة تحد للجيش الاسرائيلي .

وبين أن عدد من الاهداف كانت جاهزة على طاولة العمليات ” الا أن استهداف السيارة العسكرية أوصل رسالة للاحتلال أننا نستطيع الوصول اليه في التوقيت والمكان الذي نختار وأننا من يحدد شكل المعركة “.

وأضاف:”لقد انتصرت المقاومة لشعبنا الذي استغاث بها، بعد أن خذلته الأنظمة الرسمية وغيرها”.

وحول تصريحات الساسة والعسكريين “الإسرائيليين” بتمكّنهم من ضرب مقدرات المقاومة، أشار “أبو الوليد” إلى أن الرد العملي على ذلك كان يتم لحظياً، عبر رشقات صاروخية مختلفة المدى، مبيناً أن العدو يحاول تسويق روايته ليضلل جمهوره الداخلي، ويثبّت بعض المعادلات لأغراض معينة.

وبشأن التلويح “الإسرائيلي” بشن عملية برية خلال العدوان، أشار “أبو الوليد” إلى أن “سرايا القدس” ردّت بنشر مقطع فيديو من تصوير طائرة مُسيرة يظهر خلو حدود قطاع غزة من أية تحشيدات أو آليات “إسرائيلية”.

وبين أن المقطع المصوّر دحض الرواية التي حاولت “إسرائيل” تسويقها، بالادعاء بحشد قوات كبيرة على الحدود تمهيدًا لعمل بري، لافتا إلى أن القيادة العسكرية للمقاومة أدارت المعركة مع الاحتلال بحكمة واقتدار، وفق تكامل للأدوار، ما بين العمل الميداني والإعلامي.

وأكد أبو الوليد تمت إدارة المعركة وفق خطة محكمة، بالتنوع والتنسيق بين إطلاق الرشقات الصاروخية، تجاه مدن ومستوطنات غلاف غزة، وقذائف الهاون، والصواريخ الموجّهة ضد الآليات العسكرية الإسرائيلية”.

عن الكاتب

المدير العام لوكالة ادفار الاخبارية
  • تواصل مع shadi alhabeel:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *