حماس: معاناة الأسرى في سجون الاحتلال ستكون صاعقة التفجير للمعركة

shadi alhabeel
اخبار فلسطين
shadi alhabeel10 نوفمبر 2021آخر تحديث : الأربعاء 10 نوفمبر 2021 - 9:44 صباحًا
حماس: معاناة الأسرى في سجون الاحتلال ستكون صاعقة التفجير للمعركة

أكد المتحدث باسم حركة حماس , عبد اللطيف القانوع , أن المقاومة تتابع عن كثب ما يجري داخل سجون الاحتلال بحق الاسرى وخاصة المضربين عن الطعام .

وقال القانوع في تصريح صحفي ” ان المقاومة قالت كلمتها بأنها لن تقف مكتوفي الايدي باتجاه ما يتعرض له الاسرى وخاصة المضربين عن الطعام وستكون خط الدفاع الاول لانتزاع مطالبهم من مصلحة سجون الاحتلال ” مؤكدة أن المقاومة التي انتصرت لمدينة القدس والشيخ جراح قادرة أن تنتصر في اي وقت للاسرى في أي معركة يقرروها ضد السجان الصهيوني “.

واضاف القانوع  ” أن تجاهل الاحتلال لمعاناة الاسرى التي تتزايد يوميآ بسبب اضرابهم المفتوح عن الطاعم لكسر ارادة الاحتلال فيما يتعلق بالاعتقال الادارى الظالم بحقهم يعكس الوجه القبيح للاحتلال والهمجية التي يمارسها بحق الاسرى “.مشير الى أن شعبنا ومقاومته لا يمكن لهما ترك الاسرى بمفردهم داخل سجون الاحتلال امام همجية المحتل .

واوضح أن معاناة الاسرى ستظل صاعق التفجير لاي معركة مع الاحتلال , محذر الاحتلال من التمادي في سياساته بحق الاسرى .

ولفت القانوع إلى أن قرار المقاومة بوضع أسرى “سجن جلبوع” على راس قائمة تبادل أي صفقة قادمة؛ يؤكد أن المقاومة لديها أوراق قوة تمكنها من تغير المعادلات ومن كسر شوكة الاحتلال واجباره على تثبيت حقوق الأسرى في داخل السجون.

ويواصل اليوم الثلاثاء9/11/2021، ستة أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام داخل المعتقلات “الإسرائيلية”، احتجاجًا على اعتقالهم الإداري تحت حجج واهية، وسط تدهور خطير على حالتهم الصحية ، وخاصة مع دخول الاسير كايد الفسفوس يومه الـ118 ، والاسير مقداد القواسمة يومه لـ111 على التوالي ، وسط تهديدات من المقاومة حال تعرض الاسرى المضربين لأي مكروه.

يشار إلى أن محكمة الاحتلال “الاسرائيلي”، قررت اليوم الثلاثاء، تمديد اعتقال الأسير علاء الأعرج المضرب عن الطعام منذ (94) يومًا، رفضًا لاعتقاله الإداريّ حتى يوم الخميس لتقديم لائحة اتهام.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.