اخبار

جيش الاحتلال ينشر القبة الحديدة على الحدود اللبنانية خشية رد حزب الله اللبناني

أعلنت القناة العبرية الـ 13 , ان جيش الاحتلال نشر القبة الحديدية على الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة , وذلك في اطار تزايد الخشية من تنفيذ حزب الله اللبناني رد على أغتيال احد عناصره في سوريا .

من جهتها قالت القناة العبرية الـ 12 , بان مكتب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو , أوعز لوزراء الكابنيت بعدم الادلاء بتصريحات تتعلق بالاحداث الواقعة في الشمال .

وجاءت توجيهات بنيامين نتنياهو بعد ساعات من تصريح وزير جيش الاحتلال بيني غانتس , وقال فيه ان لبنان وسوريا سيتحملان المسؤولية عن أي عمل ضد اسرائيل ينطلق من أراضيهما .

وأصدر غانتس تعليمات لقواته بالبقاء في حالة تأهب قصوى على طول الحدود مع لبنان وجبهة الجولان.

وكان حزب الله نعى علي كامل محسن، وهو قيادي بارز في الحزب وينحدر من جنوب لبنان، وقتل محسن في غارة إسرائيلية قرب مطار دمشق، والتي قالت مصادر في مخابرات غربية إنها أصابت مخزن ذخيرة رئيسيا مدعوما من إيران.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ، قال في وقت سابق اليوم، إن لبنان وسوريا يتحملان المسؤولية المباشرة عن أي هجوم من أراضيهما.

وأضاف نتنياهو خلال جلسة الحكومة أن إسرائيل لن تتحمل أي ضرر يلحق بقواتها، وفق صحيقة هآرتس العبرية.

وأشار رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى إن الجيش الإسرائيلي جاهز للرد على كل تهديد، في إطار التوترات في الشمال وتحسبا لأي هجوم من حزب الله ردا على مقتل أحد عناصره بسوريا قبل أيام.

وتابع، “فيما يخص بالجبهة الشمالية، نحن نعمل وفق سياسة مفادها منع إيران من التمركز العسكري على حدودنا الشمالية”.

وقال: “لبنان وسوريا تتحملان المسؤولية عن أي هجوم ينفذ ضدنا انطلاقا من أراضيهم، ولن نسمح بتقويض أمننا ولن نسمح بتهديد سلامة الإسرائيليين، ولن نتحمل مهاجمة قواتنا”. ولفت إلى أنه مع وزير الجيش وقائد الأركان يجرون تقييما للموقف.

يشار إلى أن أفيف كوخافي رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، زار يوم أمس، الحدود مع لبنان في ظل تطورات الأوضاع الميدانية عقب مقتل أحد عناصر حزب الله اللبناني في قصف على سوريا.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإن كوخافي التقى مع ضباط وجنود قوات فرقة الجليل وأمرهم بزيادة اليقظة، والاستعداد لأي سيناريو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى