التخطي إلى المحتوى

كشف مراسل موقع واللا العبري , أمير بوخبوط , اليوم الأحد عن حالة من الخوف تسود الأوساط الأمنية في جيش الاحتلال من امكانية الدخول في تصعيد جديد مع قطاع غزة عشية اعلان الجماعات اليمينية المتطرفة اجراء مسيرة الأعلام التقليدية يوم الخميس القادم .

ونقل بوخبوط عن مصادر أمنية اسرائيلية قولها أن جيش الاحتلال يتعامل بجدية مع تهديدات قائد حركة حماس بغزة يحيى السنوار من مغبة تغيير الوضع الراهن في القدس أو المساس بالأماكن المقدسة , لذلك تقرر تعزيز منظومة الدفاع الجوي في الايام القادمة خشية تدهور الأحداث وعودة اطلاق الصواريخ من غزة بالتزامن مع المظاهرات المحتملة في الضفة والقدس .

وأشار بوخبوط الى أن تحذيرات الأجهزة الأمنية من امكانية التصعيد تأتي في ظل الحديث عن عقد جلسة تقدير موقف لقيادة الشرطة وممثلين من الجيش ووزارة الحرب وجهات أمنية أخرى ,لاتخاذ قرار حاسم حول مسيرة الاعلام التي تعتزم الجماعات اليمينية المتطرفة اجراؤها يوم الخميس القادم .

ولفت الى أن تقديرات الأجهزة الأمنية تشير الى أن امكانية التصعيد قائمة لأن الوسيط المصري لم يتمكن بعد من التوصل لصيغة تفاهمان مقبولة لحماس و” اسرائيل ” .

وفي ذات السياق كشف بوخبوط عن جلسة تقدير الموقف التي عقدها وزير الحرب بيني غانتس مساء الامس بمشاركة قائد الاركان وقائد الشرطة كوبي شبطاي والمستشار القانوني للحكومة أفيخي مندلبيت ومنسق أعمال الحكومة في المناطق غسان عليان وجهات أمنية أخرى وما تبعها من بيان لمكتب غانتس حول عزمه مطالبة الشرطة بعدم الموافقة على أتمام مسيرة الأعلام الاستفزازية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.