التخطي إلى المحتوى

أدعى جهاز الأمن العام الاسرائيلي ” الشاباك ” اليوم الثلاثاء , كشف كيفية تنفيذ حزب الله اللبناني عملية تجنيد لفلسطينيين من سكان مجد الكروم داخل الخط الاخضر , بزعم التجسس لصالحه .

ووفق لبيان الشاباك الاسرائيلي , فان التحقيق استدل لتجنيد كل من ” بيروت حمود ” وهي تحمل الهوية الاسرائيلية وتحمل صحفية مع جريدة الاخبار اللبنانية , وزوجها بلال بزاري , وكلاهما حاليآ في لبنان .

وبحسب مزاعم الشاباك , فان بيروت وزوجها بلال يعملون على تجنيد اسرائيليين لصالح التجسس لحزب الله اللبناني .

واشار الى أنه تم استجواب الصحفية عام 2013 قبل سفرها للبنان للاشتباه في الاتصال بحزب الله والالتقاء بنشطاء من الحزب في مؤتمرات عقدت عام 2008 في المغرب وفي تونس 2012 وبعد استجوابها غادرت الى لبنان وتزوجت هناك .

وفي كانون الأول عام 2019 التقت بيروت حمود وزوجها بلال مع اثنين من سكان الجليل، وبعد عودتهما لإسرائيل تم التحقيق معهما، وتمت إعادة التحقيق مجددًا معهما في السادس من الشهر الجاري، وأكدا أن بيروت وزوجها حاولا تجنيدهما للتجسس لصالح حزب الله.

وتم الإفراج عن المعتقلين تحت ظروف تقييدية مشددة.

وذكر أنه تم الاتصال من قبل ضابط في الجهاز “الشاباك” مع بلال، وحذره من الاستمرار في محاولات التجنيد.

يشار إلى أن الشاباك نشر مقطعاً مسجلاً للمحادثة الهاتفية، مشدداً على أنه سيعمل لرصد وإحباط أي نشاطات مماثلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *