الرئاسة التركية : أي تدخل في ليبيا سيكون مغامرة عسكرية خطيرة لمصر

الرئاسة التركية : أي تدخل في ليبيا سيكون مغامرة عسكرية خطيرة لمصر
image
كتب: آخر تحديث:

أعلنت الرئاسة التركية أن انسحاب ” الجيش الوطني الليبي ” بقيادة خليفة حفتر من سرت والجفرة مطلوب للتوصل الى اتفاق وقف مستدام لاطلاق النار , محذرة القاهرة من مخاطر اي تدخل عسكري لها في ليبيا .

وأكد المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم قالن , ان تركيا توصلت الى اتفاق مع روسيا على العمل من أجل احلال وقف موثوق به ومستدام لاطلاق النار في ليبيا , مشدد في الوقت ذاته على أن أنقرة لا تعتبر خليفة حفتر لاعبا له مصداقية.

واتهم قالن حفتر بمخالفة الهدنات السابقة، مشيرا إلى أن قائد “الجيش الوطني” ليس شريكا موثوقا به في جهود إحلال السلام، ويجب على شخصيات أخرى في شرق ليبيا الاضطلاع بدور في العملية التفاوضية.

وشدد المتحدث باسم الرئاسة التركية على أن أي اتفاق بشأن وقف القتال في ليبيا يجب أن يستند إلى العودة لخطوط الجبهة عام 2015، بما يشمل انسحاب قوات حفتر من مدينة سرت التي تعد بوابة العبور إلى حقول النفط في شرق البلاد وقاعدة الجفرة الجوية المجاورة.

وقال قالن: “استدامة وقف إطلاق النار تتطلب سحب قوات حفتر من الجفرة وسرت”.

وحذر المسؤول التركي من أن نشر أي قوات مصرية في ليبيا قد يضر بجهود إنهاء القتال وسيشكل خطرا على القاهرة نفسها، مضيفا أن أي تدخل في ليبيا سيكون “مغامرة عسكرية خطيرة بالنسبة لمصر”. “RT”

عن الكاتب

المدير العام لوكالة ادفار الاخبارية
  • تواصل مع shadi alhabeel:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *