ادفار فلسطين

متخصصة بالشؤون الفلسطينيه والعالمية

اخبار فلسطين

الداخلية بغزة : الاحتلال يستخدم الأجسام المشبوهة في عرض البحر

قال اياد البزم , المتحدث باسم وزارة الداخلية بقطاع غزة , تعقيبآ على المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الخميس , حول الكشف عن نتائج التحقيق باستشهاد الصيادين الثلاثة يوم الاحد الماضي .

وقال اياد البزم ” لم نستبعد أي فرضية في حادثة استشهاد الصيادين في بحر خانيونس , وكانت كافة الفرضيات حاضرة أمام لجان التحقيق , ولا نتعجل عند وقوع اي حادث , ونشكل لجان تحقيق تتعامل بمهنية للوصول الي الحقيقة “.

وأضاف البزم ” القواعد المهنية هي التي تحكم عملنا الأمني , وكانت لدينا لجنة تحقيق مشكلة من الأدلة الجنائية وهندسة المتفجرات وأجهزة أمن المقاومة المختصة في هذا المجال “.

وأكد البزم، أنه تم توجيه الغواصين في وحدة الدوريات والإنقاذ بالشرطة البحرية وسلاح البحرية بالمقاومة؛ من أجل جمع الأدلة من موقع انفجار القارب في عرض البحر، وتم استخراج حطام القارب وبقايا حطام الحوامة المنفجرة.

وفي السياق، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية بغزة: “لدينا الجرأة لتحمل المسؤولية الوطنية والأخلاقية تجاه أي حادث يقع في قطاع غزة، وإعلان النتائج واضحة دون لبس”، مضيفا: “المقاومة قدّمت لنا كافة التسهيلات والمعلومات خلال لجنة التحقيق بالوثائق والأدلة، حتى توصلنا إلى الحقيقة الكاملة”.

وأشار البزم إلى أنه تم اطلاع شخصيات حقوقية على نتائج التحقيق بشكل مفصل، وتم دعوتهم لتحمل مسؤولياتهم في ملاحقة الاحتلال في المحاكم الدولية، معربا عن جهوزية وزارة الداخلية لتقديم كافة الأدلة والوثائق التي تُثبت تورط الاحتلال في ارتكاب جرائم بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وشدد على ضرورة أن يتوخى الصيادون الحذر خلال ممارسة عملهم، لافتا إلى أن الاحتلال يستخدم الكثير من الأجسام المشبوهة في عرض البحر، لذا عليهم إبلاغ الشرطة البحرية فوراً حين العثور على أجسام مماثلة، وعدم العبث بها حفاظاً على سلامتهم.

ووجه البزم، رسالة لأبناء شعبنا بعدم التعجّل في إصدار الأحكام عند وقوع أي حدث، وانتظار نتائج التحقيق الرسمية.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المدير العام لوكالة ادفار الاخبارية