التنسيق الأمني والمصالحة ..!!

التنسيق الأمني والمصالحة ..!!
a74ba2adbe0f877e7a9556c1255d3e54
كتب: آخر تحديث:

أعلنت السلطة الفلسطينية عودة التنسيق الأمني مع الاحتلال الاسرائيلي , فيما أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية استنكارها عودة التنسيق الأمني وأكدت حركتي حماس والجهاد الاسلامي والجبهة الشعبية أن قرار السلطة بعودة التنسيق الأمني طعنة في ظهر المصالحة الفلسطينية وأكدت حركة حماس أن استئناف التنسيق الأمني يعيد ملف المصالحة الى نقطة الصفر .

ماهو التنسيق الأمني

التنسيق الأمني هو أحد بنود اتفاقية أوسلو وينقسم الي تنسيق مدني يتعلق بتسيير حياة الناس في المعابر والتنقلات وغيرها والاخر وهو الأخطر يقوم على تبادل المعلومات فيما يخص عمليات المقاومة الفلسطينية وتقديمها للاحتلال ويشكل خطر كبير على حياة المقاوميين وأعمالهم العسكرية فلا يمكن للاماكن التي يوجد فيها تنسيق أمني جاد بناء قوة عسكرية للمقاومة أو أستمرار عمليات المقاومة .. كما هو الحال حاليا في الضفة الغربية والمعاناة التي يواجهها المقاومين التابعين للفصائل أو أصحاب العمليات الفردية .

السلطة الفلسطينية والتنسيق الأمني

ترى السلطة الفلسطينية أن التنسيق الأمني واقع لا يمكن تجاوزه خاصة وأن اسرائيل ليست عدو فقط بل محتل يتحكم بمفاصل حياة الشعب الفلسطيني ولا يمكن الاستمرار بدونه أو كما يقول عدد من المسؤولين بأن السلطة الفلسطينية ستنهار بدون التنسيق الأمني .

غزة والتنسيق الأمني

حتى في قطاع غزة وهو خارج نطاق سيطرة السلطة الفلسطينية وهو يقع تحت السيطرة الفعلية لحركة حماس فأن التنسيق الأمني موجود ولا يمكن تجاوزه ولكن الموجود هو التنسيق الأمني في الشق المدني الذي يتعلق بحركة المعابر والكهرباء وما شابه ولا تحمله حركة حماس بشكل مباشر بينما قامت بتسليمه للموظفين التابعين للسلطة الفلسطينية .

الفارق بين حماس والسلطة في التنسيق الامني

السلطة ترى أنها يجب عليها الالتزام بالشق العسكري والشق المدني من التنسيق الأمني ولا حل لها بدون ذلك .. أما في قطاع غزة فأن حركة حماس أجمعت مع فصائل المقاومة أن لا مكان للتنسيق الأمني العسكري في قطاع غزة بل على العكس من ذلك فأن في غزة تستطيع الفصائل التحرك بشكل واضح وعلني وتمتلك مواقع للتدريب وامكانيات لتنصيع السلاح وجلبه وتعمل الاجهزة الأمنية وعلى رأسها جهاز الأمن الداخلي لتأمين أعمال المقاومة ومواجهة العملاء أضافة الى أعمال الجناح العسكري لحركة حماس , كتائب القسام , الذي يعلن استعداده على الدوام لمواجهة الاحتلال بالقدرات العسكرية ويواصل بناء قدراته العسكرية والترسانة الصاروخية ومختلف أنواع السلاح ويدخل في مواجهات مستمرة مع الاحتلال من بينها 3 حروب وقعت في قطاع غزة .

غزة دفعت ثمن باهظ للالتفاف على التنسيق الأمني حروب وقعت في قطاع غزة ليعرف الاحتلال أن تيسير حياة الناس ليس مقابل تسليم المعلومات وانما التضيق واغلاق المعابر يقابله التصعيد واطلاق الصواريخ

ومع ذلك لا يمكن تجاهل الحياة السيئة التي يعيشها اهالي قطاع غزة والوضع الاقتصادي اضافة الي حصار غزة .. فهل تستطيع حماس أستكمال استراتيجيتها بصفتها المسؤولة عن قطاع غزة وقتل التنسيق الأمني من خلال كسر الحصار بالكامل ..!!

وعلى الناحية الأخرى هل جنت السلطة الفلسطينية أي ثمار في التنسيق الأمني في ظل وجع سرطاني في قلب الشعب الفلسطيني فبالرغم من التنسيق الأمني الا ان المستوطنات تتوسع والوحدات الاستيطانية مستمرة وتكبر ولا اتفاقيات حقيقية تسمح بتغير حال الفلسطيينين .. !! ام تستمر اسرائيل في تمرير الوقت والتوسع في الضفة الغربية والقدس دون رادع ؟

التنسيق الأمني والمصالحة 

بشكل عقلاني لا يمكن أتمام المصالحة في ظل التنسيق الأمني فالوضع بقطاع غزة هو وجود فصائل المقاومة بشكل واضح وميداني وأقصى ما يمكن أن تقدمه الفصائل هو وعود بان لا تذهب لعمل عسكري ما لم تقم اسرائيل بجرائم جديده ولكن مع اي عملية أغتيال أو قتل أو مواجهة مع الاسرى او مع الشعب الفلسطيني فأن صواريخ المقاومة لن يكون لديها رادع والقوة العسكرية للمقاومة أكبر من امكانيات اجهزة السلطة الفلسطينية .

فأما تكون السلطة كما تريد الفصائل وحركة حماس ويكون التنسيق مدني وعبر الوسطاء ويكون سلاح المقاومة وقدراتها رادع للاحتلال وجاهز للمواجهة وعليه فان الجميع عليه أن يكون جاهز للمواجهة الشعبية والعسكرية مع الاحتلال وأما تتحول حماس والفصائل الى استراتيجية السلطة الفلسطينية بوقف النشاطات العسكرية بالكامل وحل الاذرع العسكرية

 

أو تصل حماس والفصائل بقطاع غزة الى قدرة قلب الطاولة وكسر الحصار بالكامل عن قطاع غزة وفرض واقع جديد ينعكس على الكل الفلسطيني .

والمؤشرات التي تظهر من بعض ما تكشف عنه كتائب القسام يبشر بالخير

عن الكاتب

المدير العام لوكالة ادفار الاخبارية
  • تواصل مع shadi alhabeel:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *