التخطي إلى المحتوى

ذكرت هيئة البث الاسرائيلية ” كان ” بأن المؤسسة الأمنية للاحتلال , قدرت بأن حركة حماس لن ترد على مسيرة الاعلام المقررة يوم الثلاثاء , في القدس باطلاق الصواريخ , ولكن قد تلجئ الى الرد عبر اطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة من قطاع غزة ومحاولات تنفيذ عمليات في الضفة الغربية .

وأضافت القناة العبرية , أنه وفق لتقديرات شرطة الاحتلال , من المتوقع أن يشارك بضعة آلاف فقط في مسيرة يوم الثلاثاء .

وأشارت الى أنه سيتم تقديم الخطة التنفيذية لمسيرة الاعلام التي بادر اليها حزب الصهيونية الدينية وحركة أم ترتسو اليمينة يوم غد الاثنين الى وزير الأمن الداخلي عمار بارليف , واذا قرر عدم الموافقة على المسيرة , سيكون الأمر متروك لقرار الكابنيت .

وكان بار ليف قد قال في مقابلة للقناة إنه يثق بالمفتش العام للشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي، وكبار ضباط الشرطة الذين تعلموا الدروس من الحوادث السابقة، وأضاف أن يوم الاثنين سيكون هناك تقييم للوضع قبيل المسيرة، وإذا كان لديه أي ملاحظات، فسيطرحها في المناقشة.

وكان منظمو “مسيرة الأعلام” في مدينة القدس قد أعلنوا يوم الجمعة، أنه تم التوصل إلى اتفاق مع الشرطة الإسرائيلية، على يوم الثلاثاء الوشيك موعدا لتنظيم المسيرة.

وكان (كابينت) قد قرر يوم الثلاثاء الماضي، تأجيل المسيرة من الخميس، إلى الثلاثاء المقبل، وأن تجري بموجب مخطط يتوافق عليه المستوطنون مع الشرطة الإسرائيلية.

وبحسب الاتفاق، ستنطلق المسيرة من شارع “هنِفيئيم” باتجاه شارع السلطان سليمان وصولًا إلى ساحة باب العامود، حيث سيقوم المستوطنون بحلقات رقص، ثم تتجه المسيرة إلى “ميدان تساهَل” عن طريق باب الخليل باتجاه حائط البراق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *