الاحتلال : انسحبنا من غزة لحماية الغلاف فباتت تل ابيب وغيرها تحت تهديد المقاومة في غزة

الاحتلال : انسحبنا من غزة لحماية الغلاف فباتت تل ابيب وغيرها تحت تهديد المقاومة في غزة
72544f84-3406-4224-a004-44f53ad69882
كتب: آخر تحديث:

قال المحلل العسكري الاسرائيلي , ألون بن دافيد , على الرغم من انسحاب الجيش الاسرائيلي من قطاع غزة للتخلص من المعضلة الامنية والعسكرية التي شكلها القطاع للجيش والمستوطنين الا أنه وبعد 15 عام من الانسحاب بدا الواقع أكثر تعقيد فقد باتت الصواريخ تهدد تل أبيب بدلآ من غلاف غزة وحتى أبعد من ذلك .

وقال دافيد ” هل كان الانسحاب كارثة أمنية أم حصنت الوضع الامني ؟ ” , حيث أجرى في سبيل ذلك عدة لقاءات مع قادة سابقين في جيش الاحتلال ممن وأكبوا الانسحاب .

وتحدث بن دافيد عن ان سلسلة من العملية العنيفة سرعت في عملية الانسحاب , فيما عقب قائد أركان الجيش في حينه دان حلوتس على عملية الانسحاب قائلا ” أن الأمر كان صعبآ للغاية والذي تمثل بتدمير المشروع الاستيطاني في قطاع غزة “.

أما أليعزر شتيرون والذي كان يشغل منصب مسؤول القوى البشرية في الجيش فقال ” أن بناء المستوطنات في قطاع غزة لم يكن ذو جدوي فقد عاش هناك وعلى مدار 30 عام ما يوازي عدد سكان مستوطنة كبيرة في الضفة الغربية “.

وقال حالوتس إن “السنوات الـ15 التي أعقبت الانسحاب لم تكن وردية فقد نفذ الجيش 3 عمليات كبيرة في القطاع، وباتت صواريخ المقاومة تهدد تل أبيب وما بعدها”.

بدوره، قال مسؤول شعبة العمليات في جيش الاحتلال إبان العملية إن “الكابوس في حينها كان كيفية اتمام الانسحاب دون سفك للدماء سواء من جانب الجنود أو المستوطنين وأنه منع استخدام حتى العصي في الإخلاء سعياً لإخلاء ناعم”.

عن الكاتب

المدير العام لوكالة ادفار الاخبارية
  • تواصل مع shadi alhabeel:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *